ندوة في مدار حول قانون الدولة القومية | | ‎قانون الدولة القوميّة والفوقية اليهودية | | الدعوة الى تعزيز الحوار الوطني والمجتمعي ضمن استراتيجية شمولية جديدة للخروج من الأزمة الراهنة‎ | | صدور كتاب الحكم المحلي في المجتمع الفلسطيني في اسرائيل - مركز دراسات‎ | | نحو تأسيس مجالس تربوية محلية | | افتتاحية صحيفة هارتس حول ورقة دراسات‎ | | كتاب جديد: تأهيل المعلمين في المجتمع الفلسطيني | | حضور حاشد في إحياء الذكر العاشرة لرحيل الشاعر والمربي شكيب جهشان في الناصرة | | شوكة في حلق ليبرمان | | الدكتورة نهاية داوود: النظرة الشمولية لصحة المرأة تأخذ بالحسبان دورَها الاجتماعي | | القاضي جبران: يجب تعليم العربية في المدارس العبرية وفي الجامعات | | الأكاديمية الأوروبية للأبحاث تستضيف رئيس مركز دراسات | | وزارة التعليم تنوي فرض (تراث بن غوريون وبيغن) على المدارس العربية | | حلقة دراسية في جامعة حيفا حول امتحان البسيخومتري | | جلسة بحثية لمركز دراسات حول أقسام المعارف في البلدات العربية | | سمينار دولي لمركز دراسات والمجلس الثقافي البريطاني | | أرض النقب وتأهيل المعلِّمين العرب يستحوذان على كتاب دراسات الرابع | | مؤتمر التعليم العالي 2011 يدعو لوضع رؤى وخطط استراتيجية ولعودة الحوار لإحياء الحركة الطلابية | | دراسات يستضيف البروفيسور الفلسطيني ياسر سليمان | | عرض أزمة السكن في البلدات العربية على لجنة طرخطنبرغ | | يوم دراسي حول خصوصية تأهيل المعلمين العرب في النقب | | ندوة حول الثورات والتحوّلات في العالم العربي | | قضايا الأقلية العربية في مؤتمر دولي حول الأقليات في حوض المتوسط | | ندوة حاشدة في يافا حول اللغة العربية | | بالتعاون بين مركز دراسات وكلية الحقوق في جامعة حيفا، تقرير شامل حول مكانة التعليم العربي | | كتاب جديد للبروفيسور محمد أمارة: اللغة العربية في إسرائيل: سياقات وتحديات | | مركز (دراسات) يطالب المجتمع الدولي بإدانة مخطط ليبرمان لـ (التبادل السكاني) | | دراسات: المجلس التربوي خطوة نوعية في مأسسة مرجعياتنا المهنية0 | مركز دراسات يطلق برنامجًا بحثيًا حول تأهيل المعلمين العرب0 | مدير مركز دراسات د. يوسف جبارين: السياسات الإسرائيلية تناقض المعايير الأوروبية للمساواة ومنع التمييز العرقي0 | ندوة خاصة حول الحكم المحلي العربي0 | مركز دراسات يستعرض انتهاكات حقوق الأقلية العربية أمام سفارات أوروبية0 | Old Problems, New Challenges0
English
עברית

[F] صفحة مركز دراسات في الفيسبوك






عربي


عبري










كتاب دراسات 2013






Political and Legal Attacks on the Palestinian-Arab Minority (By: Dr. Yousef Jabareen) Published by Rosa Luxemburg Foundation
























العربية في اسرائيل - حوار مع بروفيسور محمد امارة في صحيفة الشروق المصرية






تعريف

عن مركز دراسات

استراتيجيات العمل والأدوار المهنية للمركز

الهيئة الادارية وطاقم المركز

أبحاث دراسات

من نشاطات دراسات

مقتطفات من الصحافة


مساحة حرة: مقال الاسبوع

من كتاب دراسات 2013

النساء العربيات في اسرائيل
المجلس التربوي العربي
التصور المستقبلي للعرب الفلسطينيين في اسرائيل


التعليم العالي العربي في إسرائيل

تأهيل المعلمين العرب
التربية البديلة: اللغة، الثقافة، والهوية

مشروع تأهيل المعلمين - وظائف عمل



اعلان الامم المتحدة من العام 2007 بشأن حقوق الشعوب الأصلانية - باللغة العربية

تقرير نشاطات المركز 2007-2008


الأحد 14/12/2008

 

تموز وأيلول 2007 - حلقتان دراسيتان حول تأهيل المعلمين

عقدت الحلقة الأولى في مدينة الناصرة حول موضوع تأهيل المعلمين العرب في إسرائيل، استعرض خلالها د. أيمن اغبارية مسودة ورقة عمل يعكف على إعدادها حول الموضوع، والتي يتبيّن منها أن غالبية المعلمين العرب (ما نسبته 52%) يتأهلون في كليات عبرية، أي أن عملية تأهيلهم تفتقر إلى مراعاة الخصوصية الثقافية والتربوية للطالب العربي. كما تبيّن أن عقد الثمانينيات شهد قفزة نسبتها (350%) في عدد المنتسبين العرب لكليات تأهيل المعلمين، مقابل (130%) في الوسط اليهودي؛ وأنه في حين يشكل العرب أقل من (10%) من طلاب الجامعات وحوالي (5%) من طلاب الكليات، فإنهم يشكلون نحو (27%) من الطلاب في كليات تأهيل المعلمين، غالبيتهم العظمى من النساء.
وطرح المشاركون بعض النقاط والملاحظات، كان أبرزها: الوفرة في المعلمين في مناطق الهامش (الجنوب والشمال)؛ دور المجتمع المدني؛ مساقات التعليم؛ دور المحاضرين؛ إستيعاب المعلمين في الجهاز؛ كيفية التأثير على المضامين؛ المناخ التربوي؛ شروط عمل المعلمين؛ إشراك المعلمين والمديرين في النقاش؛ مكانة اللغة العربية.
وعقدت الحلقة الثانية في مدينة أم الفحم تحت عنوان "المعلم العربي: تأهيله ومكانته ومعوقات عمله"، وتداخل فيها كل من المربي نبيه أبو صالح، رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي؛ ود. خنساء ذياب، المحاضرة في كلية دافيد يلين في القدس؛ ود. أيمن كامل اغبارية، المحاضر في جامعة حيفا وكلية بيت بيرل. وأشار المشاركون إلى المعوقات والتحديات المركزية التي تواجه المعلم العربي في البلاد والى ضرورة إعادة تقييم عملية تأهيل المعلمين العرب في البلاد من أجل ضمان الخصوصية الثقافية والقومية للمعلم العربي وللتعليم العربي عامة. كما أكد المتحدثون على أهمية الاستثمار في المعلم العربي وفي طرق وأساليب تأهيله وعلى ضرورة إعادة اللحمة ما بين المجتمع العربي الفلسطيني في البلاد وبين المعلمين، خاصة وأن كل قضايا التربية والتعليم متعلقة بإعداد المعلم وتوقعات المجتمع من الخرّيج وشخصيته وثقافته.


تشرين الثاني 2007 – ندوة حول تأثير العولمة على التعليم العربي


عقدت الندوة في مدينة أم الفحم تحت عنوان "العولمة وأثرها على التعليم العربي"، وتم خلالها تكريم د. أيمن اغبارية، مؤلف كتاب حول "العولمة في أمريكا والتربية".
تداخل في الندوة إضافة إلى المؤلف كل من د. خالد أبو عصبة رئيس معهد "مسار" للأبحاث التربوية، وبروفيسور يوسي يونا الباحث في معهد فان لير، د. فارس قبلاوي مدير ثانوية القاسمي؛ وركز المتحدثون على العولمة والتعليم العربي وما يطرحه الكتاب من رؤية نقدية للأفكار والتصورات القائمة بشأن العولمة في الخطاب التربوي مبيناً مكونات وحدود المخيال التربوي الأمريكي بهذا الشأن وعوامل إنتاجه.


كانون الثاني 2008 - ندوة بمشاركة المبعوث الخاص لليونسكو


عقدت الندوة في مدينة الناصرة تحت عنوان "الحق في التعليم: الحقوق الجماعية ومكانة الأقليات القومية"، بحضور مبعوث الأمم المتحدة واليونيسكو الخاص لشؤون الحق في التعليم، البروفيسور جان دي غرووف، حيث عرض عليه منتخبو جمهور وتربيون وأكاديميون عرب ويهود قضايا التعليم العربي الفلسطيني داخل إسرائيل.
أدار الحلقة د. أيمن إغبارية الذي تحدت حول تأسيس مجلس تربوي عربي بإمكانه التعاطي بمهنية واستدامة مع الحقوق الجماعية في التعليم وتطوير قيادة تربوية عربية. كما تحدث البروفيسور حنان ألكسندر رئيس قسم التربية في جامعة حيفا، وأعرب عن تأييده لتغيير هيكلية التعليم العربي، ووجوب إدارة الجهاز على يد اختصاصيين عرب وكذلك تغيير مناهج التدريس في التعليم الرسمي بما يضمن احترام التعددية الثقافية في المجتمع في إسرائيل.
وشارك في الحلقة الدراسية رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي، الذي تحدث في كلمته عن خصوصية الأقلية العربية الفلسطينية كأقلية أصلية، وعن علاقتها بمحيطها العربي. كما وشرك كل من مديرة المنظمة الأوروبية للقانون والسياسات التعليمية، البروفيسور جراسين لاويرز، والخبير الدستوري البروفيسور إينجو ريختر من جامعة برلين.
ومما قاله البروفيسور دي غرووف إنه من حق الأقلية القومية التربية على ثقافتها وتاريخها وحضارتها، حيث تربي المناهج التدريسية أبناء الأقلية على الافتخار بالانتماء لشعبهم، وأن يُدار جهاز التعليم  على يد قيادة تربوية تمثل الأقلية ومصالحها. وأضاف أن مفهوم المساواة يشمل أيضًا انتهاج سياسة التفضيل الإيجابي تجاه الأقليات لتعويضها عن التمييز ضدها. وأن مكانة ثقافة الأقلية يجب ألا تقل عن مكانة ثقافة الأكثرية. كما أكد استعداد اليونسكو للتعاون في سبيل تطوير ظروف التعليم العربي، وتطرّق إلى سبل العمل المشترك وتبادل الخبرات.


شباط 2008 – حلقة دراسية حول كتاب التعليم العالي


عقدت الحلقة في مدينة الناصرة بمناسبة صدور كتاب "الأكاديميون والتعليم العالي لدى العرب في إسرائيل" باللغة العبرية من تحرير الباحثين د. خالد عرار ود. قصي حاج يحيى، وبمشاركتهما ومشاركة الباحثين مهند مصطفى وأسمهان حرز الله. وأثنى المتحدثون على الأبحاث القيّمة التي يتناولها الكتاب مؤكدين على أهمية أن يساهم الأكاديميون العرب في توسيع المعرفة لدى جماهيرنا في القضايا الحياتية وعلى دورهم في طرح الأفكار المهنية والدراسات التطبيقية التطويرية.


آذار 2008 - ندوة حول مخططات ضم المثلث والترانسفير


عقدت الندوة في مدينة أم الفحم تحت عنوان "اقتراحات ضم أم الفحم والمثلث (التبادل السكاني) في إطار الحلول النهائية: ين الهوس الديموغرافي ونزع الشرعية السياسية"، وتحدث فيها كل من الباحث مهند مصطفى، ود. محمد أمارة، ود. مصطفى كبها، والبروفيسور جادي الغازي، ورئيس بلدية أم الفحم الشيخ هاشم عبد الرحمن الذي قال "نرفض أي تعديل لاعتبارات كثيرة خاصة وأنّنا سكان البلاد الأصليين، فوجودنا هنا هو استمرار لحفاظنا على مقدساتنا وأرضنا"، ود. يوسف جبارين الذي قال إن "الهدف من طرح الضم هو إضعاف الوجود الجماعي للأقلية العربية في إسرائيل، لذلك فإنّ مصطلح التبادل السكاني الذي طرح دوليا يختلف تمام الاختلاف عن التبادل السكاني الذي يطرحه اليسار الصهيوني واليمين الإسرائيلي، وأي محاولة لنقل سكان بدون موافقة السكان أنفسهم هو حسب القانون الدولي جريمة حرب".


آذار 2008 - ورقة عمل حول الدستور الإسرائيلي المقترح


بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة التمييز العنصري الذي صادف 21 آذار أصدر المركز ورقة عمل قانونية نقدية تتناول بنود الدستور الإسرائيلي المقترح من قبل لجنة الدستور والقضاء في الكنيست (دستور لإسرائيل). وأكدت ورقة العمل بشكل قطعي أن "الدستور المقترح يكرس التمييز القومي ضد الأقلية العربية في إسرائيل بل ويكسب هذا التمييز صبغة دستورية"، وأن الفوقية التي يكرّسها الدستور تؤدي "إلى تصنيف دستوري رسمي للمواطنة في إسرائيل: مواطنة من درجة أولى يتمتع بها المواطن اليهودي ومواطنة من درجة ثانية يعاني من أعبائها المواطن العربي". (يُنظر إلى الورقة في مكان آخر من هذا العدد).


نيسان 2008 - حلقة حول الإطار الحقوقي للتعليم العربي


عقدت الحلقة في مكتب لجنة متابعة قضايا التعليم العربي على شرف المؤتمر السابع للتعليم العربي، حيث قدم د. يوسف جبارين مداخلة حول القانون كآلية للتغيير والتأثير في قضايا التربية والتعليم. ثم تناول المشاركون مواضيع متنوّعة، أبرزها السياسات التربوية والتعليمية، والقوانين والأنظمة المتعلقة بالتعليم عمومًا والتعليم العربي خصوصًا، والمجلس التربوي العربي، وتجربة المجلس الاستشاري الذي أقيم عام 1996، والتوجه للمحاكم والالتماسات لمحكمة العدل العليا في قضايا الميزانيات وتوزيع الموارد، وغيرها من القضايا المتعلقة بمجمل مفاهيم وأولويات العمل القضائي في قضايا التربية والتعليم للمجتمع العربي الفلسطيني في إسرائيل (يُنظر إلى توصيات الحلقة في مكان آخر من هذا العدد).


نيسان 2008 - ندوة في مدرسة "عمال" الثانوية (القفزة) في الناصرة


عقدن الندوة تحت عنوان "المجتمع الفلسطيني بالداخل: واقع وتحديات" بمشاركة مدير المدرسة د. أحمد مصالحة وأعضاء الهيئة التدريسية، حيث قدم د. محمد أمارة مداخلة حول الخطاب السياسي للعرب في البلاد وآليات مواجهة التحديات التي استعملها العرب على مدار 60 عامًا، فيما تمحورت مداخلة د. يوسف جبارين في مداخلته إلى البعد القانوني، متطرقًا إلى الوثائق والتصورات المستقبلية للأقلية العربية في إسرائيل، ومحاولات فرض "الخدمة الوطنية" وغيرها.


أيار 2008 - لقاء في كلية سخنين


عقد لقاء مع إدارة كلية سخنين لتأهيل المعلمين بهدف تبادل وجهات النظر حول موضوع تأهيل المعلمين العرب في البلاد والأجندة البحثية التي يجب تطويرها في هذا المجال، وأهمية التعاون بين مؤسسات العمل الأهلي العربية وبين كليات تأهيل المعلمين العرب خدمة لقضايا المعلمين خاصة والتعليم العربي عامة.


حزيران 2008 - حلقة دراسية حول بحث البسيخومتري


عقدت الحلقة في مدينة أم الفحم وخصصت لمناقشة مسودة البحث التي تناولت "امتحان البسيخومتري ومتناولية التعليم العالي: تصنيف أم إقصاء؟"، بمشاركة مدير المدرسة الأهلية د. سمير محاميد، ورئيس لجنة متابعة قضايا التعليم المربي نبيه أبو صالح، ود. هالة اسبنيولي، وعضو الكنيست د. حنا سويد الذي تناول موضوع المعيقات التي تضعها الجامعات أمام الطلاب العرب، وشدد على أهمية الأبحاث التطبيقية والمهنية. واستعرض الباحث مهند مصطفى مسودة البحث الأولية، حيث تبيّن أن الفجوة في معدلات امتحان البسيخومتري بين العرب واليهود أعلى منها من الفجوة في التحصيل بين المجموعتين خلال التعليم الجامعي، الأمر الذي يدل على محدودية الامتحان وانحرافه الثقافي لصالح المجموعة اليهودية. خالصًا إلى أن هذا الامتحان يشكل حلقة من حلقات التمييز واستمرارا لها، إذ انه يقوم بتقييم الطلاب العرب من خلال فهم عقلاني مسبق بان الفجوات السابقة سوف تعيد انتاج نفسها في الامتحان نفسه. وعقبت الدكتورة هالة اسبانيولي على البحث وقالت إن الفجوات تبدأ في المراحل التعليمية السابقة للتعليم الجامعي.


حزيران 2008 - حلقة دراسية حول تأهيل المعلمين في كلية بيت بيرل


استضاف الحلقة المعهد العربي الأكاديمي للتربية في كلية بيت بيرل. وقدم د. أيمن اغبارية مداخلة استعرض خلالها القضايا المفصلية التي تواجه تأهيل المعلمين العرب. مؤكدًا ضرورة تطوير أجندة بحثية، في موضوع السياسات المتعلقة بإعداد المعلمين والمعلمات العرب، مشددا على أهمية تمكين الباحثين ودعم أبحاثهم في هذا المجال. ولفت د. إغبارية إلى ضرورة التعامل المدروس مع ظاهرة القبول الفائض في الكليات، وتضخم أعداد المستكملين لشهادة التربية، داعيا إلى تفعيل العمل الطلابي ضمن الكليات، اجتماعيا وسياسيًا.


 حزيران 2008 - يوم دراسي حول التربية لحقوق الإنسان


عُقد اليوم الدراسي في مدرسة عيلوط الابتدائية بالتعاون مع قسم التربية في جمعية حقوق المواطن، بمشاركة الكاتب سلمان ناطور ود. ميري توتري رئيسة قسم المدنيات في كلية أورنيم والمربي نبيه أبو صالح رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي. حيث دار حوار تربوي هام بمشاركة فعالة من المشاركين نوقشت فيه قضايا ومعضلات تربوية هامة تتعلق بالتربية لحقوق الإنسان ودور المربين والمربيات في التربية لقيم حقوق الإنسان ومفاهيمها في مجتمعنا كوكلاء مركزيين للتغيير الاجتماعي المنشود.


حزيران 2008 - طاولة مستديرة حول المجلس التربوي العربي


عقدت الندوة في المدرسة الأهلية في مدينة أم الفحم، بمشاركة باحثين وناشطين عرب في مجال التربية والتعليم، قدّموا اقتراحات لأوراق بحثية حول مبنى ومضامين التعليم العربي شملت: تاريخ التعليم العربي وإعادة إنتاج علاقات السيطرة (د. يوعاد إليعاز)؛ شهادة على تأثير المهنيين العرب على وضع أهداف التربية والتعليم (د. سعيد برغوثي)؛ منهاج اللغة العربية (د. محمد أمارة)؛ الخصوصية الثقافية ونماذج التدخل المهنية لدى طواقم المساندة (د. ابراهيم محاجنة)؛ دور جهاز التربية والتعليم في تشكيل التوجه للمستقبل لدى الشباب العرب (د. سامي محاجنة)؛ الموجود والمنشود في التربية اللامنهجية (د. نبيل طنوس)؛ مضامين المواطنة لدى الأقلية العربية الفلسطينية في إسرائيل: حالة منهاج المدنيات (الباحث مهند مصطفى)؛ مناهج التاريخ: تطورها وتعاطيها مع المضامين القومية والدينية (د. عطا الله قبطي)؛ علاقة السلطة بالمؤسسة الموسيقية ومضامينها الفنية (د. وسام جبران)؛ الخط العربي وتأثيره على ملكة القراءة (الباحثة حنان جبران)؛ تأهيل القيادات التربوية العربية (د. خالد عرار)؛ دراسة مقارنة حول حقوق الأقليات في التعليم (الباحثة ريم مزاوي)؛ تحديات ومعضلات في التهيئة للانخراط في سوق العمل (د. خالد أبو عصبة)؛ دور لجان الفحص واللجان الاستشارية للتعليم العربي: حالة لجنة قنازع (د. هللي بينسون)؛ صوت الأقليات في صناعة السياسات: دراسة مقارنة في الآليات (ربيكا فيلكوميرسون)؛ تعليم اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية (د. فارس قبلاوي)؛ الإطار الحقوقي والقانوني للتعليم العربي (د. يوسف جبارين).


حزيران وتموز 2008 - حلقتان دراسيتان بالتعاون مع نقابة المحامين


عقدت الحلقتان في مدينتيّ الناصرة والطيبة على التوالي تحت عنوان "المساواة ومكافحة التمييز في فرص العمل" وذلك بالتعاون مع نقابة المحامين في لواء الشمال ولجنة المحامين في منطقة المثلث وبمشاركة رئيسة المفوضية للمساواة في فرص العمل المحامية تسيونا يئير-كينغ. وطرحت في اليومين الدراسيين قضايا التمييز في فرص العمل ضد المواطنين العرب وضرورة وضع سياسات لخلق فرص العمل للأكاديميين العرب. كما وتناول المتحدثون بإسهاب أهمية تشكيل لمفوضية الجديدة للمساواة في فرص العمل والتحديات أمامها لمواجهة التمييز ضد العرب. وتم طرح ومناقشة العديد من الأسئلة من قبل الحضور تتعلق بعمل المفوضية الجديدة ومسؤوليتها تجاه تفاقم التمييز ضد المواطنين العرب وتدني نسبة العاملين العرب في القطاعين العام والخاص.


تموز 2008 – حلقة دراسية حول الإدارة الذاتية لجهاز التعليم العربي


عقدت الحلقة في كلية الحقوق في جامعة تل أبيب وتناولت موضوع الحكم الذاتي والإدارة في جهاز التعليم العربي في إسرائيل، بمشاركة د. يوسف جبارين، ونيطع زيف مديرة برامج حقوق الإنسان في جامعة تل أبيب، ود. دان غبتون من كلية التربية في جامعة تل أبيب، ود. أمل جمال رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة تل أبيب، والمحامية غدير نقولا من كلية الحقوق في الجامعة.
بعد عرض القضية استعرضت الدعائم النظرية لإقامة جهاز تعليمي مستقل وإدارة ذاتية لجهاز التعليم العربي، والموديلات المقترحة لمبنى جهاز التعليم للمجموعات الإثنية والأقليات المختلفة في العالم مقارنة مع التصور المطروح لجهاز التعليم العربي في البلاد


تموز 2008 – حلقة دراسية حول المبنى القانوني والتنظيمي للتعليم العربي


عقدت الحلقة الثانية على التوالي في كلية الحقوق في جامعة تل أبيب حيث تناولت المبنى القانوني والتنظيمي للتعليم العربي بمشاركة رئيس لجنة متابعة التعليم العربي المربي نبيه أبو صالح، ود. د. يوسف جبارين، و د. أيمن أغبارية، ود. خالد أبو عصبة، ود. ياريف فينغر، والبروفيسور يوسي يونا.
وتم عرض القضايا والحاجات الأساسية للتعليم العربي، ومميزات التعليم الديني الرسمي في إسرائيل كنموذج لمجلس تربوي مستقل في إسرائيل، وخطة دوفرات التي تحدثت عن الحق في جهاز تعليم منفصل عند الحديث عن قومية ولغة مختلفتين.


آب 2008 - دراسة مقارنة حول السياسات الجماهيرية في المجتمعات المنقسمة


أصدر المركز دراسة مقارنة للباحثة ربيكا فيلكوميرسون حول "السياسات الجماهيرية في المجتمعات المنقسمة"، تتناول استراتيجيات عمل مؤسسات الحقوق والسياسات في العديد من الدول. حيث تعالج الدراسة العوامل المركزية في نجاح المؤسسات البحثية في مجال الحقوق والسياسات. كما تشير الدراسة إلى الدور الحيوي الذي تلعبه مؤسسات السياسات الجماهيرية، في تمكين ودعم حركات حقوق الإنسان، من اجل الوصول إلى أهدافها المنشودة.
وأكد د. يوسف جبارين في مقدمة الكتاب، إن المركز "يسعى إلى التعلم من الخبرات والتجارب العالمية المتوفرة لدى أقليات أخرى في العالم، في نضالها ضد التمييز والإقصاء، وكذلك الأمر، نقل خبراتنا في البلاد إليها".

 

 مشاركات أكاديمية وجماهيرية


أيار 2007 - مؤتمر رابطة باحثي اللغة والمجتمع


عقدت الرابطة القطرية لباحثي اللغة والمجتمع في إسرائيل مؤتمرها السنوي السادس في حيفا تحت عنوان "انعكاس الصراعات في اللغة"، مخصصًا المحاضرة الافتتاحية لموضوع الطروحات في وثائق التصور المستقبلي للعرب الفلسطينيين في إسرائيل التي صدرت عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية والمؤسسات العربية، وكانت المداخلة المركزية لد. يوسف جبارين الذي قال إن "فكرة المساواة المدنية والقومية الشاملة تعتمد على ثلاثة أسس حقوقية أساسية: أولا، المشاركة المتساوية في كافة الموارد العامة في الدولة، بما في ذلك الموارد المادية والسياسية والرمزية؛  ثانيا، الإدارة الذاتية الديمقراطية في المجالات ذات الخاصية الجماعية مثل التعليم والثقافة واللغة؛ وثالثا، الحقوق التاريخية للأقلية العربية المرتبطة بالغبن التاريخي بحقها وبالشعب الفلسطيني عامة".


تموز 2007 - محاضرة لرؤساء جامعات أمريكية حول مكانة الأقلية العربية


ضمن زيارة قاموا بها إلى البلاد، استمع أكثر من عشرين رئيس جامعة أمريكية إلى محاضرة قدمها د. يوسف جبارين حول المكانة القانونية والسياسية للأقلية العربية في إسرائيل، حيث قارن بين هذه المكانة ومكانة الأقلية الأفرو-أمريكية (السود الأمريكيون) خلال فترة الفصل العنصري في بلادهم حيث تم إقصاء المواطنين السود من الحياة السياسة والاجتماعية في الولايات المتحدة بحسب قوانين عنصرية تم إلغاؤها لاحقا من قبل المحاكم الأمريكية.
وأعرب عدد من رؤساء الجامعات عن رغبتهم واستعدادهم لشمل مواد تدريسية حول الأقلية العربية ضمن المواد التي تدرس في جامعاتهم.  وكان من بين المشاركين ممثلو جامعات مرموقة أكاديميا في الولايات المتحدة مثل جامعة كاليفورنيا، تكساس، رايس، فرجينيا وغيرها، وكذلك الكاتبة الأمريكية المتخصصة بشؤون الأقليات العرقية هارييت رومو، التي أعربت عن تقديرها لنضال المواطنين العرب في إسرائيل من اجل المساواة التامة.


شباط 2008 – محاضرة حول حركات حقوق الإنسان والتغيير الاجتماعي


إستضافت كلية القاسمي د. يوسف جبارين في محاضرة حول حركات حقوق الإنسان والتغيير الاجتماعي، تم تخصيصها لتجربة نضال المواطنين السود ضد الابرتهايد في الولايات المتحدة ونظرة مقارنة لنضال الأقلية العربية من أجل المساواة التامة في إسرائيل.
ومما جاء في المحاضرة أن التحول التاريخي في حياة السود الأمريكان لم يكن ليتحقق لولا اعتماد حركة حقوق الإنسان على ثلاثة عناصر مركزية مجتمعة: أولا النضال الجماهيري الشجاع الذي خاضه السود إلى جانب مناصري حقوق الإنسان البيض من خلال المسيرات الاحتجاجية وأعمال العصيان المدني والنشاطات السياسية. وثانيا، أن هذا النضال تم تخطيطه ووضع استراتيجياته بشكل مدروس تحت سقف قيادة موحدة ومتفانية وقفت في الصفوف الأمامية للاحتجاجات الشعبية. وثالثا، وضع غايات حقوقية واضحة المعالم تعتمد على خطاب المساواة وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية.


شباط 2008 – يوم دراسي حول تعليم اللغة العربية


عقد اليوم الدراسي في معهد فان لير من قبل الأكايديما القومية الإسرائيلية للعلوم، وقدّم رئيس الهيئة الإدارية للمركز د. محمد أمارة خلاله مداخلة حول البعد اللغوي بين العامية والفصحى وتأثيره على تعليم اللغة العربية كلغة أم. وتحدث عن حالات مشابهة في العالم، وركز على الوضعية اللغوية للسود في الولايات المتحدة لما لها من مزايا مشابهة للعربية في الوطن العربي.

 
نيسان 2008 – يوم دراسي في جامعة أمستردام


شارك د. محمد أمارة في اليوم الدراسي الذي عقد تحت عنوان "التعليم ثنائي اللغة العبري-العربي في المجتمع الإسرائيلي المشروخ: أيدلوجيات اللغة، السياسات والممارسات". وأكد امارة رغم أهمية هذا النموذج اللغوي الجديد، إلا أن الكثير من العقبات تواجهه سواء كانت ثقافية، قومية أم لغوية. فعلى الصعيد اللغوي، يصل العرب بعد سنوات عدة إلى مستوى عال من الكفاءة في اللغة العبرية، أما الطلاب اليهود فمعظمهم لا يصل حتى الى مستوى وظائفي بسيط في اللغة العربية.


أيار 2008 - مؤتمر نقابة المحامين


خصصت نقابة المحامين في إسرائيل ندوة مركزية في مؤتمرها السنوي لمناقشة مشاريع الدستور الأخيرة، بمشاركة رئيس المحكمة العليا المتقاعد مئير شمغار، ورئيس نقابة المحامين سابقا د. شلومو كوهين، ورئيس لجنة الدستور والقضاء في الكنيست بروفيسور مناحيم بن ساسون، والحقوقيون د. جدعون سابير وبروفيسور سوزي نفوت، و د. يوسف جبارين الذي قال في مداخلته إن الجماهير العربية ترفض هذه الاقتراحات لأنها تكرس التمييز وترسخ مبدأ "يهودية الدولة" وتتضمن ترتيبات تعترف بالوجود الجماعي لليهود فقط في البلاد مثل رموز الدولة وقانون العودة بينما تقصي هذه الترتيبات الأقلية العربية وهي أقلية قومية وأصلية. ودعا د. جبارين رئيس لجنة الدستور لتجميد أعمال اللجنة حول الدستور المقترح إلى أجل غير مسمى لان الظروف السياسية في البلاد لا تسمح بإنتاج دستور ديمقراطي يضمن المساواة. وعبر كل من د. كوهين وبروفيسور نفوت عن دعمهما لهذه الدعوة.


أيار 2008 – طاولة مستديرة في الذكرى الستين للنكبة


بمناسبة الذكرى الستين لنكبة الشعب العربي الفلسطيني عُقدت في مكاتب لجنة المتابعة العليا في مدينة الناصرة طاولة مستديرة نظمها مركز "إعلام" ومنتدى الصحفيين التابع له، بعنوان "ستون عامًا من التطهير العرقي: النكبة". حيث قدّم د. يوسف جبارين مداخلة حول "مخططات مصادرة الهوية الوطنية: الخدمة المدنية كمثال حي"، وقدّم مخطط المدن د. يوسف رفيق جبارين مداخلة حول "النكبة المستمرّة لمدن الساحل الفلسطينيّة: 1948 – 2008"، وقدّم مدير مكتب لجنة المتابعة عبد عنبتاوي مداخلة حملت عنوان "الإفراج عن مصطلح النكبة: من الوعي الى الخطاب".

 
تموز 2008 – محاضرة حول الحكم المحلي


ضمن مؤتمر عقدته الجامعة العبرية في القدس حول أوضاع الحكم المحلي قدّم الباحث مهند مصطفى محاضرة تناولت السياسة المحلية العربية وأثرها على أداء الحكم المحلي العربي، ومما قاله إنّ "نظرية الحداثة الإسرائيلية وهي النظرية المهيمنة في الأكاديميا الإسرائيلية في بحث المجتمع الفلسطيني فشلت في تفسير السلوك والتفكير السياسيين لهذا المجتمع، لأنها كانت حداثة مشوهة وجزئية"، وإنّ "ليس كل عملية انتخابات تدل على حالة ديمقراطية وتسييس في المجتمع".


تموز 2008 – مؤتمر حول "المساواة واللامساواة في إسرائيل"


عقدت جامعة حيفا ندوة خاصة تحت عنوان "المساواة واللامساواة في المجتمع الإسرائيلي"، وقدّم فيها د. محمد أمارة محاضرة حول التعليم العربي في إسرائيل وقضايا مضامين ومناهج التعليم، وقدم د. يوسف جبارين مداخلة حول الجوانب التمييزية في القضاء الإسرائيلي. وشارك في المداخلات أيضا كل من الباحث ياسر عواد من جمعية "سيكوي" ود. داني جوتفاين من جامعة حيفا.
 

أيلول 2008 – دورة دراسية في جنوب أفريقيا


شارك د. يوسف جبارين في وفد أكاديمي عربي يهودي إلى جنوب أفريقيا، ضمّ أيضًا ممثلين عن مركزيّ "عدالة" و"ومدى"، بغية المشاركة في دورة دراسية حول حقوق الإنسان والدمقراطية، تمحورت حول تجربة جنوب أفريقيا في الخروج من نظام الأبارتهايد وبناء نظام دمقراطي.
نظم الدورة مركز أبحاث العلوم الإنسانية في جنوب أفريقيا، وعقدت في مدينة بريتوريا، في مقرّ مؤسسة "إيداسا" المتخصصة في بناء النظم الدمقراطية، بمشاركة نخبة من الخبراء والسياسيين الجنوب إفريقيين. وقدم د. جبارين مداخلة حول الحقوق الجماعية للمجموعات القومية، بمشاركة رئيس مفوضية حقوق الإنسان في جنوب أفريقيا، جودي كولابان.

 
أيلول 2008 – مناظرة حول تكافؤ الفرص لذوي المحدودية


شارك د. يوسف جبارين في مناظرة حقوقية نظمتها جمعية المنارة لرعاية المكفوفين ونقابة المحامين في الناصرة حول تكافؤ الفرص لذوي المحدودية بمشاركة مفوضة تكافؤ الفرص في العمل في الولايات المتحدة الأمريكية، كريستين جريفن. وأكد د. جبارين أنا "كأقلية قومية تطالب بحقوقها من الدولة في كافة المجالات، نبدي لا مبالاة وتراخيًا لا مبرر لهما في كل ما يتعلق بحقوق الأقليات التي تعيش بين ظهرانينا، وتحديدا الأشخاص ذوو المحدودية. فكيف نطالب برفع الغبن عنا بينما نمارس نحن الغبن على من هم جزء منا؟".  


تشرين الأول 2008 – محاضرة حول التعليم اللغوي


ضمن يوم دراسي عقدته كلية بيت بيرل، قدّم د. محمد أمارة وعوفرا عنبار محاضرة مشتركة بعنوان "التعليم اللغوي في إسرائيل: إنجازات وتحديات".


محاضرات وندوات في المدارس الثانوية العربية


شارك باحثو المركز في عدّة ندوات ولقاءات وذلك إسهامًا من المركز في تعميق الوعي السياسي والانتماء لدى طلاب المدارس الثانوية العرب في شتى القضايا السياسية والحقوقية والثقافية. منها مدرسة الجليل التجريبية في الناصرة، والمدرسة الأهلية في أم الفحم، ومدرسة مار يوسف في الناصرة، ومدرسة جت الثانوية، ومدرسة المطران في الناصرة، والمدرسة الثانوية التكنولوجية في جلجولية.





P. O. Box 3190, - Nazareth 16131 - Tel: 972-4-6083333, Fax: 972-4-6083366 - Email: dirasat.aclp@gmail.com