ندوة في مدار حول قانون الدولة القومية | | ‎قانون الدولة القوميّة والفوقية اليهودية | | الدعوة الى تعزيز الحوار الوطني والمجتمعي ضمن استراتيجية شمولية جديدة للخروج من الأزمة الراهنة‎ | | صدور كتاب الحكم المحلي في المجتمع الفلسطيني في اسرائيل - مركز دراسات‎ | | نحو تأسيس مجالس تربوية محلية | | افتتاحية صحيفة هارتس حول ورقة دراسات‎ | | كتاب جديد: تأهيل المعلمين في المجتمع الفلسطيني | | حضور حاشد في إحياء الذكر العاشرة لرحيل الشاعر والمربي شكيب جهشان في الناصرة | | شوكة في حلق ليبرمان | | الدكتورة نهاية داوود: النظرة الشمولية لصحة المرأة تأخذ بالحسبان دورَها الاجتماعي | | القاضي جبران: يجب تعليم العربية في المدارس العبرية وفي الجامعات | | الأكاديمية الأوروبية للأبحاث تستضيف رئيس مركز دراسات | | وزارة التعليم تنوي فرض (تراث بن غوريون وبيغن) على المدارس العربية | | حلقة دراسية في جامعة حيفا حول امتحان البسيخومتري | | جلسة بحثية لمركز دراسات حول أقسام المعارف في البلدات العربية | | سمينار دولي لمركز دراسات والمجلس الثقافي البريطاني | | أرض النقب وتأهيل المعلِّمين العرب يستحوذان على كتاب دراسات الرابع | | مؤتمر التعليم العالي 2011 يدعو لوضع رؤى وخطط استراتيجية ولعودة الحوار لإحياء الحركة الطلابية | | دراسات يستضيف البروفيسور الفلسطيني ياسر سليمان | | عرض أزمة السكن في البلدات العربية على لجنة طرخطنبرغ | | يوم دراسي حول خصوصية تأهيل المعلمين العرب في النقب | | ندوة حول الثورات والتحوّلات في العالم العربي | | قضايا الأقلية العربية في مؤتمر دولي حول الأقليات في حوض المتوسط | | ندوة حاشدة في يافا حول اللغة العربية | | بالتعاون بين مركز دراسات وكلية الحقوق في جامعة حيفا، تقرير شامل حول مكانة التعليم العربي | | كتاب جديد للبروفيسور محمد أمارة: اللغة العربية في إسرائيل: سياقات وتحديات | | مركز (دراسات) يطالب المجتمع الدولي بإدانة مخطط ليبرمان لـ (التبادل السكاني) | | دراسات: المجلس التربوي خطوة نوعية في مأسسة مرجعياتنا المهنية0 | مركز دراسات يطلق برنامجًا بحثيًا حول تأهيل المعلمين العرب0 | مدير مركز دراسات د. يوسف جبارين: السياسات الإسرائيلية تناقض المعايير الأوروبية للمساواة ومنع التمييز العرقي0 | ندوة خاصة حول الحكم المحلي العربي0 | مركز دراسات يستعرض انتهاكات حقوق الأقلية العربية أمام سفارات أوروبية0 | Old Problems, New Challenges0
English
עברית

[F] صفحة مركز دراسات في الفيسبوك






عربي


عبري










كتاب دراسات 2013






Political and Legal Attacks on the Palestinian-Arab Minority (By: Dr. Yousef Jabareen) Published by Rosa Luxemburg Foundation
























العربية في اسرائيل - حوار مع بروفيسور محمد امارة في صحيفة الشروق المصرية






تعريف

عن مركز دراسات

استراتيجيات العمل والأدوار المهنية للمركز

الهيئة الادارية وطاقم المركز

أبحاث دراسات

من نشاطات دراسات

مقتطفات من الصحافة


مساحة حرة: مقال الاسبوع

من كتاب دراسات 2013

النساء العربيات في اسرائيل
المجلس التربوي العربي
التصور المستقبلي للعرب الفلسطينيين في اسرائيل


التعليم العالي العربي في إسرائيل

تأهيل المعلمين العرب
التربية البديلة: اللغة، الثقافة، والهوية

مشروع تأهيل المعلمين - وظائف عمل



اعلان الامم المتحدة من العام 2007 بشأن حقوق الشعوب الأصلانية - باللغة العربية

مركز "دراسات" يطالب المجتمع الدولي بإدانة مخطط ليبرمان لـ "التبادل السكاني"





الأربعاء 6/10/2010

·        "التبادل السكاني" هو مصطلح مغلوط لوصف اقتراحات ليبرمان التي توازي بين مجموعة أصلية وأخرى مستوطنة ومحتلة
·        تصريحات ليبرمان والتشريعات العنصرية تأتي لتعميق نزع شرعية المواطنين العرب وزعزعة مكانتهم وإضعاف نضالهم، وهي تناقض القانون والعرف الولي
·        د. يوسف جبارين: يجب تحميل المجتمع الدولي مسؤوليته في رفض المشاريع العنصرية وحماية حقوقنا كأقلية وطن أصلية

 

بعث "دراسات"، المركز العربي للحقوق والسياسات، بمذكّرة إلى السلك الدبلوماسي في البلاد وإلى مسؤولين دوليين في الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، في أعقاب تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الأخيرة، حول ما يسمى "التبادل السكاني" في إطار المفاوضات بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، والتي كرّرها أيضًا أمام الأمم المتحدة يوم الثلاثاء 28 أيلول 2010.
وبيّنت المذكرة أنّ هذه الاقتراحات تناقض القانون الدولي، خاصة الإعلان الدولي لحقوق الشعوب الأصلية الذي صدر عام 2007، والذي يمنع النزوح القسري (الترانسفير) والاندماج القسري والدعاية السياسية التي تحض على التمييز العنصري أو العرقي، ويلزم الدولة بالتعاون بنوايا حسنة مع الشعوب الأصلية والحصول على موافقتها المسبقة قبل الشروع بأي عمل يؤثر على ملكية أراضيهم أو حدودهم الجغرافية.
وأكدت أنّ تصريحات ليبرمان هذه، إلى جانب مشاريع القانون العنصرية التي تطرح في الكنيست منذ الانتخابات الأخيرة، تبعث على الغضب والقلق بين الجماهير العربية، كونها تأتي لتعميق نزع شرعية وزعزعة مكانة خمس مواطني الدولة. وتضاف إلى تصريحات سابقة هي بمثابة تحريض عنصري مباشر ضدهم.
 
وأكد "دراسات" رفض الجماهير العربية لمخطط ليبرمان العنصري، وذلك للأسباب التالية:
1.     أنّ هذا المخطط يرمي إلى إضعاف الوجود الجماعي للأقلية العربية في إسرائيل ويقوم على التفرقة العنصرية المرفوضة؛
2.     أنّ هذا المخطط يفصل أجزاء من المجتمع العربي عن ارتباطه التاريخي وتواصله الوطني والاجتماعي والاقتصادي بوطنه. سيجري بذلك تمزيق أواصر الأسر والعائلات وتفريقها، ومصادرة الأراضي العربية؛
3.     أنّ هذا المخطط يقوم على "تسوية" توازى الاستيطان الإسرائيلي غير المشروع في الأراضي المحتلة بالوجود الجماعي العربي في البلاد، وبالتالي تتم المساومة على هذا الوجود ضمن "التبادل السكاني"؛
4.     أنّ هذا المخطط يكرّس التمييز ضد الجماهير العربية ويضعف نضالها من أجل المساواة التامة؛
5.     أنّ السوابق التاريخية لـ"التبادل السكاني" كانت بموافقة السكان أصحاب الشأن، وجرت بين مجموعتين قوميتين أصليتين، وليس بين مجموعة أصلية وكيان استيطاني غير مشروع في أرض محتلة، كما هي الحالة في السياق الفلسطيني-الإسرائيلي؛
6.     أنّ أي محاولة لفرض تغيير جذري على المكانة المدنية للجماهير العربية بشكل أحاديّ الجانب أو بالقوة، قد يكون بمثابة جرائم حرب بحسب التعريف الدولي.
 
وأضافت المذكرة أنّ الأنكى من هذه المقترحات العنصرية هو الصمت الذي يقابلها به المسؤولون الإسرائيليون والمجتمع اليهودي، وأنّ هذه المقترحات، في ظل انعدام الإدانات الدولية والإسرائيلية الحازمة والمثابرة، ستواصل الاستفحال وحشد التأييد في المجتمع الإسرائيلي ضد حقوق خمس مواطني الدولة.
واختتمت بدعوة المجتمع الدولي إلى إدانة هذا المخطط وما شابهه بأقصى درجة ممكنة، مشددًا على الدور المنوط بالمجتمع الدولي من أجل تدعيم الحقوق والحريات الأساسية للمواطنين العرب الفلسطينيين في إسرائيل واحترام القانون الدولي لحقوق الإنسان وحقوق الأقليات.
 
وقال مدير مركز "دراسات" د. يوسف جبارين: "في العام 2000 واجهت النمسا عزلة دولية بعد أنّ ضمّت حزب يورغ هايدغر القومي المتطرّف إلى الائتلاف الحكومي. أما في دولة إسرائيل يصبح حزب مماثل لحزب هايدغر ثالث أكبر حزب في البرلمان ويتبوأ أهم الحقائب الوزارية في ظل صمت دولي.
"بالإضافة إلى نضالنا الوطني والديمقراطي ضد الفاشية في عقر دارها، علينا أيضًا تحميل المجتمع الدولي مسؤوليته في رفض المشاريع العنصرية وحماية حقوقنا كأقلية وطن أصلية. فنحن هنا أصحاب حق ولسنا ضيوفًا أو عابري سبيل".


-> קידום השפה הערבית במרחב האקדמי הישראלי [ ]

-> الدعوة الى تعزيز الحوار الوطني والمجتمعي ضمن استراتيجية شمولية جديدة للخروج من الأزمة الراهنة [ ]

-> مجلة الغد الجديد تحاور د. يوسف جبارين (النص الكامل المقابلة) [ ]

التالي -
أنت في صفحة=1 - عدد الصفحات=4


P. O. Box 3190, - Nazareth 16131 - Tel: 972-4-6083333, Fax: 972-4-6083366 - Email: dirasat.aclp@gmail.com